من نحن

بنك الرياض، أحد أكبر المؤسسات المالية العريقة في المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط، يقوم بتزويد عملائه من الأفراد والشركات بمجموعة متكاملة من الخدمات المصرفية والاستثمارية. يحرص بنك الرياض على توظيف قاعدته الرأسمالية القوية وخبرته العريقة للقيام بدور متميز في المملكة في مجال التمويل، وقد برز البنك كممول رائد ينظم ويشارك في العديد من القروض المشتركة لمختلف القطاعات العاملة في صناعات النفط والبتروكيماويات علاوة على عدد من أبرز مشاريع البنية الأساسية في المملكة. يقدم البنك لعملائه خدمات مصرفية وتمويلية متميزة ومبتكرة من خلال شبكة فروع تضم أكثر من 330 فرعاً، منها 81 فرعاً صممت خصيصاً لتلبية الاحتياجات المصرفية للسيدات بالإضافة إلى 6 فروع للخدمة الذاتية. بالإضافة إلى تواجدنا بالخارج من خلال مكاتبنا في لندن وهيوستن وسنغافورة حيث نقوم بتقديم خدمات مصرفية ومالية دولية مبتكرة ومتكاملة مصممة خصيصاً لخدمة مصالح عملائنا وتلبية احتياجاتهم في أماكن تواجدهم.

وتضم خدمات بنك الرياض الإلكترونية (انترنت وتطبيقات للأجهزة الذكية) أحدث التقنيات لتمكن عملاءنا من التمتع بخدماتنا المصرفية من أي مكان. كما حافظ البنك على ريادته في توفير شبكات الصراف الالي حتى بلغ اكثر من 2,700 جهاز صراف آلي متعددة الوظائف والتي تقع في مواقع استراتيجية اختيرت بعناية.

كما تقوم الرياض المالية (الذراع الاستثماري لبنك الرياض) بدورها المتميز في الخدمات الاستشارية وتقديم المشورة وأنشطة الاكتتابات الأولية، على العديد من جوائز الأداء الاستثماري تراوحت بين "أفضل أداء صندوق مشترك" و "أفضل مدير صندوق"، كأحد أفضل الشركات في مجال إدارة الأصول في المملكة العربية السعودية.

الأداء المالي

حقق البنك صافي دخل بلغ 3,049 مليون ريال للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2016م مقارنة بصافي دخل 3,198 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق، بانخفاض قدره 4.7%. وبلغ إجمالي ربح العمليات 5,869 مليون ريال في نهاية سبتمبر 2016م مقابل 6,078 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق 2015، بنسبة انخفاض 3.4%.

الملاءة المالية

بلغ إجمالي موجودات البنك 223,472 مليون ريال بنهاية سبتمبر 2016م مقابل 216,975 مليون ريال بنهاية سبتمبر في العام السابق، بنسبة ارتفاع 3.0%. أما ودائع العملاء فقد انخفضت بنسبة 0.2% لتصل إلى 160,821 مليون ريال في نهاية سبتمبر 2016م مقابل 161,120 مليون ريال في نهاية سبتمبر 2015م، وارتفعت محفظة القروض والسلف بنسبة 10.2% حيث بلغت 152,631 مليون ريال في نهاية سبتمبر 2016م، مقابل 138,465 مليون ريال في نهاية سبتمبر 2015م.

قوة التصنيف الائتماني

أبقت وكالة التصنيف الدولية فيتش على التصنيف الائتماني للمصدر قصير الأجل عند (F-1) و التصنيف الائتماني للمصدر طويل الأجل عند (A). كما أبقت وكالة كابيتال إنتلجنس على التصنيف الائتماني طويل الأجل للبنك عند (-AA) و (+A1) بالنسبة للالتزامات قصيرة الأجل. فيما خفضت وكالة ستاندرد أند بورز تصنيف الالتزامات قصيرة الأجل إلى (A-2) وتصنيف الالتزامات طويلة الأجل إلى (BBB+).