من نحن

بنك الرياض هو أحد أكبر المؤسسات المالية العريقة في المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط، بدأ نشاطه في العام 1957م، ويبلغ رأس المال 30 مليار ريال سعودي.

يعود الفضل في نجاحنا وتطور أعمالنا إلى المهنية العالية لموظفينا البالغ عددهم أكثر من 5,600 موظف وموظفة نفخر بهم في تحقيق نسبة مواطنة تصل الى 93% هي الأعلى ضمن المنشآت المالية العاملة في السوق السعودي.

نقدم في بنك الرياض مجموعة متكاملة من الخدمات والمنتجات المصرفية الإسلامية والتقليدية لعملائنا من الأفراد والشركات والمؤسسات الناشئة، ونحرص في ذلك على توظيف قاعدتنا الرأسمالية القوية وخبراتنا العريقة للقيام بدور متميز في مجال التمويل، وقد برز بنك الرياض كبنك رائد نظم وشارك في العديد من عمليات التمويل المشتركة لمختلف القطاعات العاملة في صناعات النفط والغاز والبتروكيماويات وعدد من أبرز مشاريع البنية التحتية في المملكة العربية السعودية.

يقدم بنك الرياض لعملائه منتجات وخدمات مصرفية وتمويلية متميزة ومبتكرة من خلال شبكة فروع تضم أكثر من (340) فرعاً، منها 79 فرعاً مخصص للسيدات وأكثر من 2,592 جهاز صراف آلي وأكثر من 32,000 من أجهزة نقاط البيع، بالإضافة الى قاعدة عملاء كبيرة بين المصارف السعودية.

يتواجد بنك الرياض خارج المملكة تلبية لاحتياجات عملائه من خلال فرع لندن بالمملكة المتحدة ووكالة هيوستن بالولايات المتحدة ومكتب تمثيلي في سنغافورة حيث يتم تقديم خدمات مصرفية ومالية متكاملة مصممة خصيصاً لخدمة مصالح عملائنا وتلبية احتياجاتهم في أماكن تواجدهم.

نواكب في بنك الرياض تطلعات عملائنا بتقديم خدمات إلكترونية متقدمة (انترنت وتطبيقات للأجهزة الذكية للأفراد والشركات) ونحرص على تقديم أحدث التقنيات ليتمكن عملاءنا من تنفيذ عملياتهم المصرفية من أي مكان بسهولة ويسر وأمان.

تقوم الرياض المالية (الذراع الاستثماري لبنك الرياض) بدورها المتميز في الخدمات الاستشارية والاستثمارية وإدارة الصناديق وتقديم المشورة وأنشطة الاكتتابات الأولية، وقد حققت العديد من جوائز الأداء الاستثماري "أفضل أداء صندوق مشترك" و "أفضل مدير صندوق"، وتعتبر من أفضل الشركات في مجال إدارة الأصول في السوق السعودي.

الأداء المالي

حقق البنك صافي دخل بلغ 2,199 مليون ريال للربع الثاني المنتهي في 30 يونيو 2018 مقارنة بصافي دخل 1,895 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق، بزيادة قدرها 16.0%. وبلغ إجمالي ربح العمليات 4,303 مليون ريال للفترة المنتهية في 30 يونيو 2018م مقابل 3,991 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق 2017، بنسبة ارتفاع 7.8%.

الملاءة المالية

بلغ إجمالي موجودات البنك 215,476 مليون ريال بنهاية الربع الثاني المنتهي في 30 يونيو 2018م مقابل 218,990 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق، بنسبة انخفاض 1.6%. أما ودائع العملاء فقد انخفضت بنسبة 2.3% لتصل إلى 153,418 مليون ريال في نهاية يونيو 2018م مقابل 156,980 مليون ريال في نهاية يونيو 2017م. وارتفعت محفظة القروض والسلف بنسبة 2.2% حيث بلغت 144,312 مليون ريال في نهاية يونيو 2018م، مقابل 141,181 مليون ريال في نهاية يونيو 2017م.

قوة التصنيف الائتماني

أبقت وكالة التصنيف الدولية فيتش على التصنيف الائتماني للمصدر قصير الأجل عند (F-2) وصنفت الالتزامات طويلة الأجل عند (A-) وكالة كابيتال إنتلجنس أصدرت تصنيفها الائتماني طويل الأجل للبنك عند (A+) و (A1) بالنسبة للالتزامات قصيرة الأجل. وكالة ستاندرد أند بورز صنفت الالتزامات قصيرة الأجل إلى (A-2) والالتزامات طويلة الأجل إلى (BBB+).